السعودية غير قلقة على استثماراتها في أمريكا بعد “جاستا” و”ترامب”

قال محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) أحمد الخليفي، اليوم الإثنين، إن بلاده غير قلقة على استثماراتها في الولايات المتحدة، بعد سن قانون “جاستا” وتولي الجمهوري “دونالد ترامب” رئاسة الدولة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للبنك المركزي اليوم في العاصمة السعودية الرياض.

وحسب بيانات وزارة الخزانة الأمريكية، الشهر الماضي، تراجعت الاستثمارات السعودية في أذون وسندات الخزانة الأمريكية إلى 93 مليار دولار في أغسطس/آب الماضي، مقارنة بـ96.5 مليار دولار في يوليو/تموز الذي سبقه، بينما بلغت في الفترة المناظرة 112.8 مليار دولار.

وأبطل الكونغرس الأمريكي، في سبتمبر/أيلول الماضي، حق النقض “الفيتو”، الذي استخدمه الرئيس باراك أوباما، ضد مشروع قانون يسمح لعائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر/أيلول بمقاضاة دول ينتمي إليها منفذي هذه الهجمات، وغالبيتهم من السعودية.

وخلال المؤتمر الصحفي ذاته، أكد “الخليفي” أنه لا نية للمملكة بفك ربط الريال السعودي بالدولار الأمريكي، “أو خفض قيمة العملة المحلية”.
وتربط السعودية عملتها الريال عند سعر 3.75 ريال للدولار الواحد.

وتابع “الخليفي”: “كما لا يوجد لدينا توجه لفرض رسوم على تحويلات الأجانب العاملين في المملكة”.

وتراجعت تحويلات الأجانب خلال أول 9 أشهر من العام الجاري إلى 113.4 مليار ريال (30.3 مليار دولار)، مقارنة مع 118.8 مليار ريال (31.7 مليار دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، بينما بلغت في 2015 نحو 42 مليار دولار.

وفي وقت سابق اليوم، توقعت مؤسسة النقد العربي السعودي، في تقريرها السنوي، أن تسجل البلاد نسبة نمو تبلغ 1.8% للعام الجاري، مقارنة بـ3.5% تم تحقيقها العام الماضي.

وتوقع صندوق النقد الدولي في تقرير “آفاق الاقتصاد العالمي” الصادر في أكتوبر/ تشرين أول الماضي، نمو الاقتصاد السعودي بنسبة 1.2% العام الجاري، و2% العام القادم.

ونما الناتج المحلي المحلي السعودي بنسبة 1.5% خلال النصف الأول من العام الجاري.

وتتوقع مؤسسة النقد العربي السعودية، حسب تقريرها اليوم، بلوغ معدل التضخم بين 3.8% – 4.3% العام الجاري، مقارنة مع 2.2% العام الماضي.
الاناضول



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين