تعتزم الحكومة الفنلندية إجراء تجربة دفع راتب شهري أساسي لكل مواطن بلا شروط، حددته بـ560 يورو شهريًّا، وذلك اعتبارًا من مطلع العام المقبل 2017.

ويشكل المشروع أحد الوعود الانتخابية لرئيس الوزراء، جوها سيبيلا، الذي يتولى مهامه منذ مايو 2015، وهو يأمل بذلك في تحفيز العمل وتبسيط النظام الاجتماعي. وفقًا لما ذكرته “سكاي نيوز” الجمعة (26 أغسطس 2016).

وأوضحت وزارة الشؤون الاجتماعية الفنلندية، أنها ستعرض حتى 9 سبتمبر المقبل مشروع قانون يتيح إجراء تلك التجربة على ألفي شخص في سن العمل يتم اختيارهم عشوائيًّا من إجمالي السكان.

وأضافت أن تقييم آثار الدخل الأساسي للمجموعة المختارة سيكون بمقارنته مع مجموعة تتم مراقبتها مكونة من أشخاص من نفس طبيعة المجموعة المختارة، لكنهم لا يتلقون ذلك النوع من الدخل الأساسي.

وأشارت الوزارة إلى أن الهدف الأول لتجربة الدخل الأساسي هو النهوض بالعمل، فضلا عن ذلك، تراهن الحكومة على تقليص البيروقراطية وتبسيط النظام المعقد للمساعدات الاجتماعية بشكل يريح المالية العامة.

ويحظى الدخل الأساسي بالتأييد بين اليساريين والمدافعين عن توفير الدولة رعاية للمواطنين، فيما يقول بعض الليبراليين إن دفع المال للناس دون جهد قد يجعلهم غير مهتمين بالبحث عن العمل

صحيفة عاجل الالكترونيه

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين