كشفت دراسة أجرتها جامعة هارفرد الأمريكية أن استخدام فلترات معنية في تطبيق إنستجرام لنشر الصور، قد يكشف أسرارًا عن الحالة النفسية للمستخدم.

ورغم أن فلاتر تطبيق إنستجرام تضفي جمالية وجاذبية أكثر على ألوان الصور، فإن نتائج الدراسة ذكرت أن فلتر الأبيض والأسود على سبيل المثال الذي يزيد تباين الألوان في الصورة، قد يكون مؤشرًا على حزن المستخدم.

وقام الباحثون بتحليل 44 ألف صورة نشرت على 166 حساب إنستجرام، وتم التركيز في البحث على موضوع الصورة وصبغة اللون المستخدمة.

وأثبتت النتائج أن الأشخاص الذين ينشرون بورتريهات لأنفسهم هم أكثر إحباطًا من الأشخاص الذين ينشرون صورًا للمناظر الطبيعية وصورًا تلتقط تفاصيل مهمة من الحياة اليومية.

وحسب الدراسة، فإن الأشخاص الذين يستخدمون فلترات “فالنسيا وإكس برو 2 وهيفه ورايز وأماروا”، يمكن تصنيفهم بالأشخاص الصحيين نفسيًّا.

في عدت الدراسة من المحبطين كل من استخدم فلتري الأسود والأبيض و”كريما”.
صحيفة عاجل الالكترونيه



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين