قال قائد قوات “الدعم السريع”، اللواء أمن، محمد حمدان دقلو “حميدتي”، إن الحركات المسلحة ما زالت تواصل أنشطتها الإجرامية بعمليات جديدة من خلال الاتجار بالبشر، بعد أن انهزمت عسكرياً على أرض الميدان في دارفور.
وأكد حميدتي خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم، الثلاثاء، أنهم استطاعوا إنقاذ حياة 816 شخصاً من الموت والقبض على 169 من المهرّبين، خلال العمليات التي تقوم بها قوات “الدعم السريع” في الصحراء الغربية.
وأشار إلى أن “الدعم السريع” استطاعت القبض على العديد من السيارات والأسلحة التي كان يستخدمها المهرّبون في تهريب البشر ومهاجمة المعدّنين، كما أن القوات احتسبت العديد من الشهداء والجرحى خلال تلك العمليات.
وأوضح قائد “الدعم السريع” بأنه على الرغم من خسارة قواته لأكثر من 150 عربة، إلا أنها تواصل عملياتها من أجل حماية البلاد.
وكانت القوات المسلحة قد عرضت لوسائل الإعلام عدداً من ضحايا ظاهرة تهريب والاتجار بالبشر، والذين أطلقت سراحهم من قبضة إحدى شبكات التهريب مؤخراً على الحدود الغربية مع ليبيا.
وتراوح عدد الضحايا بين 25-35 فرداً من النساء والأطفال والشباب، كلهم من مواطني دول الصومال وإثيوبيا وإريتريا، بجانب أحد السودانيين من مواطني النيل الأزرق.

شبكة الشروق

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين