صدح الآذان في الهواء الطلق، بمدينة ميسيساغا الكندية، في استثناء للحظر المفروض في أرجاء كندا، على رفع الآذان من المآذن، أو عبر مكبرات الصوت في الأماكن المفتوحة.
جاء ذلك ضمن المهرجان الإسلامي الثاني عشر، الذي أقيم في “ميسيساغا”، يومي السبت والأحد، بتنظيم من شركات وجمعيات أهلية إسلامية في مدينة تورونتو.
ورَفع آذان صلوات الظهر، والعصر، والمغرب، والعشاء، خلال يومي المهرجان، إمام المسجد التركي في منطقة “نورث يورك”، بلال غولماز، الذي قال في حديث مع الأناضول، إنه يرفع الآذان يومياً في أحد المساجد ببلاده، إلا أن مشاعر مختلفة انتابته وهو يرفع الآذان، في مكان مفتوح في كندا.
ولفت “غولماز” أنه كان يدعو خلال رفعه للآذان، أن يصل “سر الآذان المحمدي”، لجميع الكنديين، معرباً عن أمله في أن يأتي اليوم، الذي يرفع فيه الآذان من المآذن في كندا.
ويعد المهرجان، من أكبر المهرجانات الإسلامية في أمريكا الشمالية، وشهد هذا العام العديد من الفعاليات، حيث استضاف العديد من الفنانين المسلمين، وتميز بألحان عزفتها فرقة “الإنشاد العسكري العثماني”(المهتار)، التابعة لبلدية بنديك في إسطنبول، كما تضمن المهرجان كذلك فعاليات عديدة مخصصة للأطفال.
وقال المنسق الإعلامي للمهرجان “شازين رحمن”، للأناضول، إن 25 ألف شخص زاروا فعاليات المهرجان، مضيفاً أن المهرجان الذي يعد الأكبر في أمريكا الشمالية، بات يلقى اهتماماً متزايداً عاماً بعد عام.
واعتبر “رحمن” أن ما مميز مهرجان العام الحالي، هو المشاركة القوية للجالية التركية، معرباً عن سعادته بالفعاليات التي عرضت للجمهور الثقافة العثمانية والتركية.

الخدمات الصحفية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين