أجرى موقع صحيفة «ذا صن» البريطانية استفتاء حول من هو النجم الكروي ذو الطراز العالمي القادر أن يكون الوجه الأبرز للدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليغ»، والممثل له على الصعيد العالمي.
وقالت الصحيفة إن الدوري الإسباني على سبيل المثال لديهم النجم البرتغالي وريال مدريد كريستيانو رونالدو، وغريمه الأرجنتيني وفتى برشلونة ليونيل ميسي، بينما في الدوري الإنجليزي مازلنا نبحث عن النجم القادر على تمثيل البطولة على المستوى العالمي.
وقام الموقع بوضع عدد من الأسماء مع مقارنة بين إيجابياتهم وسلبياتهم.
بول بوغبا
إيجابيات
هو اللاعب الأغلى في العالم، بقيمة 89 مليون جنيه استرليني، ويعد نجماً قوياً وشرساً، ويتعامل باحترافية مع الكرة، ويحتاج إلى التركيز فقط أثناء المباراة.
استطاع أن يتغلب على حسرة خروجه من الاولد ترافورد العام 2012، عبر الانضمام إلى نادي يوفنتوس الإيطالي، حيث حقق معهم عدداً من الألقاب المهمة، وصولاً إلى خوض نهائي دوري أبطال أوروبا العام 2015.
سلبيات
يحتاج بوغبا إلى المزيد من العمل في التمريرات الكروية، وفي الواقع أن دقة التمرير كانت ممتازة بالنسبة له الموسم الماضي حيث بلغت 84 %، ولكن إذا قارنا فإننا سنجد لاعب نادي أرسنال محمد النني أفضل منه، حيث تفوق عليه بنسبة 93 % الموسم الماضي.
أيضا من المتوقع أن يقوم اللاعب بأدوار دفاعية، ولكنه غالباً ما يترك المنطقة مطاردة بالظلام، إضافة إلى فقدانه التركيز أحياناً.
سيرخيو أغويرو
إيجابيات
هو من أقوى المهاجمين في العالم، حيث يمتلك غريزة قتالية، وقادر على حسم المباريات، ويتعب أبرز المدافعين في العالم.
إحصائية اللاعب الأرجنتيني تتحدث عن نفسها، حيث حقق 266 هدفاً خلال 500 مباراة خاضها، ويمتلك الثقة بالنفس، والقدرة على التعامل مع الكرة.
سلبيات
هناك القليل من السلبيات لدى اللاعب الأرجنتيني، أهممها الإصابات المتكررة، وأكبر نقطة ضعف لديه هو أن يلعب دورا محوريا مع فريقه، وهو بحاجة فقط لإظهار المزيد من الحيوية وتجنب الأخطاء للوصول إلى المستوى المطلوب.
دي خيا
إيجابيات
عندما يتم الحديث عن هذا الحارس الإسباني، فإنه يوضع ضمن مصاف أبرز الحراس في العالم.
موهوب وقادر على إيقاف الخطر، وينسب له الفضل في إبقاء مانشستر يونايتد في دائرة المنافسة منذ بداية انحدار النادي في عهد ديفيد مويس، إلى فان غال.
وأثبت دي خيا، قوته العقلية والجسدية في التصدي للأهداف في المواسم الماضية.
سلبيات
الحارس الإسباني يعاني من قلة الثقة من قبل الفريق، حيث هو مطالب بأن يكون واثقا جدا بنفسه، وقادراً على الدفاع عن نفسه قبل حارسة عرين «الشياطين الحمر».
إدين هازارد
إيجابيات
أخطر لاعب وسط يمتلكه تشلسي، وهو مثير للاهتمام، وموهوب بشكل هائل وقادر على منافسة ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو على لقب أفضل لاعب في العالم.
يتحرك إلى الأمام ويمتلك زمام السيطرة على الكرة، بل أكثر من ذلك قادر على استغلال أخطاء الخصم، ليحولها إلى أهداف لمصلحة فريقه.
سلبيات
أحياناً يفقد التركيز، وهذا ما شاهدناه الموسم الماضي، ويفتقد البراعة في أهم مباريات الفريق خلال الموسم، على الرغم من مهاراته القوية.
كما أنك لا تراه يدافع كثيراً، وهذا يعد أحياناً نقطة سلبية في حق اللاعبين.
زلاتان إبراهيموفيتش
إيجابيات
النجم السويدي غني عن التعريف، إنه لاعب مميز، يمتلك الشخصية الكافية في الملعب، وفاز بـ13 لقباً في المواسم 15 الماضية مع أكثر الأندية الأوروبية تألقاً وقوة في العالم.
مهاجم لا أحد يستطيع إيقافه ويهدد مرمى خصومه، وقادر على الصمود في المباريات.

سلبيات
من الصعب العثور على عيوب لدى هذا اللاعب، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هل عامل العمر سيلعب دوراً في تقليل لمسات النجم السويدي السحرية.
هو في 34، ونجم في كافة الدوريات التي لعب فيها، إنها فقط مسألة الصمود في وجه التقدم في العمر لا غير.
كيفين دي بروين

إيجابيات
بدايته كانت في تشلسي قبل أن يباع إلى فولفسبورغ، ويعود إلى الدوري الإنجليزي عبر بوابة مانشستر سيتي، ليصبح من أكثر اللاعبين إثارة في الدوري.
مراوغ، ومتحكم في الملعب، ويتفنن في ترويع اللاعبين في كافة أرجاء أوروبا، مما يجعله في المراتب العليا .

سلبيات
من الصعب البحث عن سلبيات للاعب، ولكنه يفتقر أحياناً إلى تهديد مرمى الخصوم، ولا يساعد الدفاع بشكل كافٍ.

البيات

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين