أعلن وزير الخارجية البروفيسر إبراهيم غندور، عن قمة سودانية مصرية ستعقد في القاهرة في الخامس من أكتوبر المقبل، يسبقها بيوم افتتاح معبر “أرقين ” الحدودي ليصبح المعبر البري الثالث بين البلدين.
وأوضح غندور في تصريحات صحافية بنيروبي علي هامش قمة “التيكاد” أمس، أن رئيس الوفد النائب الأول الفريق ركن بكري حسن صالح إلتقي مستشار الرئيس المصري ، الدكتور إبراهيم محلب ودار نقاش حول العلاقات الثنائية بين البلدين، وأكد ان الطرفين ناقشا انعقاد اللجنة العليا برئاسة الرئيسين بالقاهرة في الخامس من أكتوبر، إضافة إلى الأمن والسلم في المنطقة العربية والإفريقية.
في ذات السياق قال سفير السودان لدى مصر، السفير عبد المحمود عبد الحليم، في تصريحات صحافية أمس، إن البشير، سيزور القاهرة خلال يومي الخامس والسادس من شهر أكتوبر المقبل، وسيعقد مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، قمة ثنائية.
ووصف عبد الحليم، القمة، بالمهمة شكلاً ومضموناً، بحسبان أنها المرة الأولى التي تعقد على المستوى الرئاسي، بعد رفع مستوى اللجنة المشتركة لتعقد على مستوى قيادتي البلدين، وأضاف: “تتبدى أهمية القمة من المناخات التي تعقد فيها، والملفات التي سيتم بحثها والتي تشمل كافة مجالات التعاون الثنائي، السياسي والدبلوماسي والاقتصادي والاستثماري والتجاري والقانوني والثقافي والتعليمي”.
وأوضح أنه سيتم توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، تعزيزاً للتعاون في كافة الأوجه، كما ستستعرض القمة، الأوضاع على الساحتين العربية والإفريقية.
الصيحه

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين