صعد الدولار إلى أعلى مستوى في أسبوعين أمام الين الياباني والفرنك السويسري في تعاملات متقلبة مع تركيز المستثمرين على تعليقات جانيت يلين، رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي التي أشارت فيها إلى تحسن في الاقتصاد الأميركي، وهو ما يعزز الحجة لزيادة في أسعار الفائدة.
وكانت العملة الأميركية تخلت على مكاسبها عقب كلمة يلين التي ألقتها أثناء اجتماع لمحافظي البنوك المركزية، لأنها لم تتضمن أي إشارة إلى زيادة وشيكة في الفائدة. لكن الدولار عاد للصعود بعد أن أعاد المتعاملون تقييم كلماتها وأخذوا في الاعتبار تعليقات مؤيدة لتشديد السياسة النقدية من ستانلي فيشر، نائب رئيسة مجلس الاحتياطي.
وقال فيشر في مقابلة تلفزيونية، إن البنك المركزي الأميركي مازال يسير في مسار نحو زيادة لأسعار الفائدة هذا العام.
وصعد مؤشر الدولار -الذي يقيس قيمة العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسية- 0.75 بالمئة إلى 95.481 في نهاية جلسة التداول بالسوق الأميركي بعد أن سجل في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوى في عشرة أيام.
وأمام العملة اليابانية قفز الدولار إلى أعلى مستوى في أسبوعين عند 101.98 ين قبل أن يتراجع قليلا لينهي الجلسة عند 101.82 ين بزيادة قدرها 1.3 بالمئة.
وفي مقابل العملة السويسرية ارتفع الدولار 1.2 بالمئة إلى 0.9788 فرنك بينما تراجع اليورو أمام العملة الأميركية 0.9 بالمئة إلى 1.1180 دولار.

العرية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين