تكاد لا تجد صورة لملكة بريطانيا إليزابيث الثانية إلا وهي تحمل حقيبتها الصغيرة التي حيرت العديد حول محتواها خاصة أنها لا تحمل جواز سفر ولا رخصة قيادة، فماذا يوجد في الحقيبة؟

صحيفة “دايلي تلغراف” البريطانية حاولت كشف بعض خبايا الحقيبة الملكية من خلال التواصل مع كاتبة سيرة العائلة الملكية سالي بيدل سميث مؤلفة كتاب “إليزابيث الملكة: المرأة التي خلف العرش”.

وقالت الكاتبة إن حقيبة الملكة تحتوي على أغراض كالمرآة وأحمر الشفاة، بالإضافة إلى ورقة بـ 5 جنيهات استرلينية تتبرع بها إلى الكنيسة كل أحد، والتي قد تصل إلى 10 جنيهات استرلينية في بعض الأحيان، بحسب روسيا اليوم.

وأكدت أن من ضمن محتويات الحقيبة علاّقة متنقلة حتى تعلق عليها الحقيبة تحت الطاولة كما تحتوي على نظارة قراءة وأقراص النعناع، وقلم حبر، وهاتف محمول للاتصال بأحفادها.

كذلك، تستخدم الملكة حقيبتها للتواصل مع موظفيها، فعندما تضعها على طاولة العشاء، فإنها بهذا توصل رسالة إلى معاونيها برغبتها في وضع نهاية للأمسية أو الحدث.

أما إذا وضعت الملكة حقيبتها على الأرض، فهذا يعني أنها لا تستمتع بالحوار الجاري، وتود من معاونتها إنقاذها.

يذكر أن الملكة تمتلك أكثر من 200 حقيبة سوداء من طراز “لونر” البريطانية.

المصدر: البيان الاماراتية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين