يبحث عن تفاصيل المشاهير والنجوم الصغيرة والأشياء التي يحبونها، ليقدّمها لهم كمفاجأة غير متوقعة على الهواء مباشرة، هذا الأسلوب الذي اعتمده الإعلامي السعودي داود الشريان في برنامجه الرمضاني “الشريان”.
يستضيف الإعلامي السعودي نخبة من النجوم في الوطن العربي وبمجالات الفن والرياضة والأدب والإعلام، وأثناء اللقاء المباشر يفاجئ الضيف بهدية لا تخطر على البال.
ديوان محمد عبده
فنان العرب محمد عبده الذي حلّ في أول حلقة من حلقات البرنامج، هديته كانت من وحي أغنياته، حيث اختار الشريان أن يقدّم له ديوان الأمير الشاعر خالد الفيصل، الذي تغنّى محمد عبده بالكثير من قصائده الناجحة.
حمار ليلى علوي
“لأنها تحب الحمير، والجحش تحديداً” كانت هدية برنامج “الشريان” للفنانة المصرية ليلى علوي عبارة عن مجسّم حمار، حيث شعرت علوي بالهدية وتحدثت عن حبها لهذا الحيوان منذ صغرها.
وأوضحت أنها تعتقد أن الحمير ذكية جداً على عكس السائد عنها، وقررت أن تطلق على المجسم الهدية اسم “روكي”.
“طاقية” ناصر القصبي
جاءت هذه الهدية كما أوضح الشريان كون الفنان ناصر القصبي يشجع النصر، ويطلق النصراويون على أنصار الهلال “الطواقي”، واتهمه الشريان بأنه يطقطق على الهلاليين بأعماله بسبب ميوله للفريق الآخر.
سيارة نبيل شعيل
الفنان الكويتي نبيل شعيل أحرج الشريان بطريقة لم يتوقعها مقدم البرنامج، وذلك عندما منحه الأخير هدية عبارة عن مجسم سيارة كون الفنان الكويتي يحب السيارات.
فما كان من شعيل إلاّ أن يقول هذا المجسم افتراضي ومتأكد أن السيارة الحقيقية ستكون خارج الأستوديو متوقفة.
صورة سميرة توفيق
الفنانة القديرة سميرة توفيق حصلت على صورة للملك الأردني الراحل حسين بن طلال كهدية من الشريان كدلالة على الدور الكبير والدعم الذي وجدته سميرة توفيق من الملك الراحل.
ناقة ناصر الفراعنة
الشاعر السعودي ناصر الفراعنة الذي اشتهر بقصيدة “ناقتي.. يا ناقتي”، كانت هديته عبارة عن مجسم لناقة، وقد تحدث الشاعر بعد ذلك عن قصة القصيدة وكيف انتشرت واشتهرت بسرعة كبيرة في الخليج والوطن العربي.
ليس هناك اتفاق مع الضيوف
أحد معدي برنامج “الشريان” على شاشة mbc1، علي فقندش، في تصريحات لـ”هافينغتون بوست عربي” قال: “فكرة هدايا الضيوف في البرنامج جاءت من خلال بحثنا عن سيرة وحياة النجوم والمشاهير، وجدنا أن لكل منهم أمراً معيناً يخصّه ويمثل بالنسبة له أمراً جميلاً، ومن هنا قررنا أن نقدم لضيوف البرنامج هدايا رمزية تذكرهم بحدث ما أو ذكرى معينة في حياتهم الخاصة”.
“ليس هناك اتفاق في الغالب مع الضيوف”، هكذا يرد فقندش على شائعة أن الأمر مدبر بين البرنامج والضيوف فيما يخص الهدايا، وأن ما يحدث على الهواء ليس مفاجأة.
وتابع موضحاً “ليس هناك أي اتفاق بين البرنامج والضيف على فقرة الهدية، بل إن فريق الإعداد من خلال البحث والتقصي عن سيرة الضيف يحدد نقطة مهمة في حياته وبالتالي يترجمها على شكل هدية غالباً تكون مفاجأة للضيف، ولكن أحياناً لا نصل إلى هذه الترجمة ونضطر إلى سؤال الضيف عن بعض الأمور التي يستشف من خلالها هديتنا ولكن هذا يحدث في نطاق ضيق جداً”.

العربي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين