أدانت الخارجية السودانية الأربعاء، حادث التفجير الذي تعرض له مطار كمال أتاتورك في اسطنبول وأدى إلى مقتل وجرح المئات من المواطنين الأتراك والزوار المقيمين، ونوهت أن جميع المواطنين السودانيين وأعضاء البعثة في اسطنبول بخير.
وقالت في بيان لها “إن وزارة الخارجية إذ تدين هذا العمل الإرهابي المجرم تتقدم بالعزاء للحكومة التركية والشعب التركي الشقيق، ولذوي الشهداء والمصابين وتثق في أن العمليات الإرهابية لن تزيد الأوضاع إلا تدهوراً، كما لن تزيد السلطات الأمنية التركية إلا إصراراً على محاربة التطرف والإجرام.
ونوهت الخارجية إلى أن جميع المواطنين السودانيين وأعضاء القنصلية السودانية في اسطنبول بخير، ولم يتعرض منهم أحد لأذى جراء التفجير الإرهابي.

شبكة الشروق

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين