أوقعت محكمة جنايات الخرطوم بحري برئاسة مولانا البلولة عبد الفراج أمس حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً في مواجهة محمد البقاري المدان بقتل الطالب محمد عوض الأمين العام لحركة الطلاب الإسلاميين بكلية شرق النيل، وذلك بعد أن توصلت المحكمة من خلال قضية الاتهام الى إدانة المتهم بمخالفة المادة (130) من القانون الجنائي والمتعلقة بالقتل العمد ورأت أن المدان لا يستفيد من الاستثناءات الواردة في نص المادة (131)،

وعرضت المحكمة على أولياء دم المجني عليه حق اختيار توقيع العقوبة على المدان فتمسكوا بالقصاص رافضين التنازل عنه أو الدية أو العفو ’ وحسب مجريات الأحداث التي اندلعت بكلية شرق النيل بسب ركن نقاش يخص رابطة طلاب ابناء دارفور بالكلية وان مجموعة من التيارات المناهضة لقيام ركن النقاش قامت بتمزيق الملصقات التي قامت بوضعها الرابطة وأثناء ذلك دخل ابناء دارفور في اجتماع لمناقشة تداعيات تمزيق الملصقات فاندلعت مواجهات مسلحة بين الطلاب داخل حرام الكلية أسفرت عن مقتل الطالب محمد عوض وإصابة آخرين بجروج خطيرة استدعت إسعافهم لتلقي العلاج ومن بين المصابين المدان محمد البقاري ,وأسفر مجهود الشرطة على القبض على المتهم وتقديمه للمحاكمة تحت المادة (130)من القانون الجنائي إلا أن المحكمة وبعد سماعها لقضيتي الاتهام والدفاع توصلت إلى إدانة المتهم تحت المادة (131), ودفعت بان المتهم كان في حالة دفاع عن النفس وأصدرت في مواجهته عقوبة السجن (5) سنوات والدية الكاملة إلا أن محكمة الاستئناف ألغت الإدانة والعقوبة وأمرت محكمة الموضوع بمناقشة مدى استفادة المتهم من الاستثناءات الواردة في نص المادة (131) ورأت المحكمة بعد الاطلاع على ملف القضية بأن المتهم لايستفيد من أي من تلك الاستثناءات فقررت إدانته تحت المادة (130) القتل العمد وأصدرت في مواجهتة حكم الإعدام شنقاً حتى الموت بعد تمسك أولياء الدم بذلك.

اخر لحظة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين