كشفت لجنة الشؤون الاجتماعية وتزكية المجتمع بالبرلمان عن زيادة نسبة الطلاق بالبلاد مقارنة بالعام الماضي، وطالبت بمعالجة الاشكاليات التي تقود إليه، بجانب تنامي ظواهر التطرف والغلو والتأثير الثقافي السالب.

وانتقدت اللجنة ما أسمته بمحدودية آفاق الدعاة لمجابهة التأثير الثقافي من خلال تعميق وترسيخ معاني وقيم الدين الإسلامي في النفوس.

وطالب رئيس اللجنة محمد أحمد الشائب خلال تقديمه تقرير اللجنة حول أداء وزارة الإرشاد والأوقاف بالبرلمان أمس، بضرورة معالجة أساليب الدعوة المتبعة في الأماكن العامة وقال: “هنالك ظاهرة لابد من الانتباه لها والحد منها خاصة أساليب الدعوة في الأماكن العامة من تكفير ودعوة للفتنة بين المذاهب والطوائف الدينية”.

وانتقدت اللجنة عدم وجود إحصائية لدى وزارة الإرشاد والأوقاف بعدد المساجد والخلاوى في السودان وتقييم وضعها بصورة دقيقة لترقيتها وتجديد قاعدة بياناتها سنوياً.

المصدر: الصيحة



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين