اعترفت وزارة الخارجية بوجود تماطل من الحكومة المصرية في الإفراج عن ممتلكات المعدنين السودانيين، وكشفت عن نكوص رئيس الوزراء ووزير الخارجية المصريين عن وعود رسمية بالإفراج عن الممتلكات. واعل وزير الخارجية بروفسور “إبراهيم غندور” في رده على مسألة مستعجلة حول ممتلكات المعدنين وعدم الإيفاء بقرار القيادة المصرية لفك احتجازهم، أعلن عن تحرير عدة مخاطبات كتابة وشفاهة وعقد لقاءات ولجان مشتركة بين البلدين حول القضية دون جدوى. وقال تلقينا وعوداً بتسليمها في فترات زمنية سابقة دون تنفيذها. وأشار إلى تواجد الممتلكات في حوزة وزارة الدفاع المصرية. وقطع بأن وزارته ستستمر في المطالبة للإفراج عن تلك الممتلكات على كافة الأصعدة، مشيراً إلى أن جملة العربات المصادرة المسجلة بلغت (350) عربة وأجهزة كشف عن الذهب. إلى ذلك بث “غندور” تطمينات بأن السودانيين في دولة الجنوب بخير، عقب الأحداث الأخيرة والتي أكد بأنها محدودة.

اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين