عثر على طبيب سوداني يعمل بمستشفى الكفرة العام مقتولا في شقته في ظروف غامضة. وقال مصدر بجهاز الإسعاف والطوارئ بالكفرة إنه تم العثور على جثة الطبيب نصر الدين نور الدائم سوداني الجنسية ويبلغ من العمر 56 سنة مقتولا في ظروف غامضة. وأوضح المصدر أن الطبيب السوداني وجد مقتولا إحدى الشقق السكنية المخصصة للأطباء بالمدينة. وأكدت مصادر أمنية بالكفرة أن التحقيقات الأولية بدأت فور العثور على جثة الطبيب، لكشف ملابسات الجريمة والتعرف على من ارتكبها.
الكفرة – بوابة افريقيا الإخبارية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين