تمسك الأمين العام للحزب الاتحادي الديمقراطي، جلال يوسف الدقير، بعدم التراجع عن الاستقالة أو عن تغيير موقفه تجاه ترك مناصبه التنفيذية أو الحزبية، وقال لـ (اس ام سي) إنه ذاهب لتلقي العلاج بلندن، ثم العودة لمناقشة الترتيبات النهائية لانعقاد المؤتمر العام.
وقال نائب الأمين العام للحزب أحمد بلال، إن أمر استقالة الدقير التي تقدم بها خلال احتفال الحزب بالذكرى العاشرة لرحيل الشريف زين العابدين الهندي عشية الأحد، يحسمها المؤتمر العام باعتباره السلطة العليا في مناقشة الإجراءات والضوابط التنظيمية.
وأضاف وفقاً لـ (اس ام سي)، “نؤكد عدم قبول استقالة الدقير في ظل هذه الظروف التي يمر بها الحزب حالياً”، مبيناً أن الأمر يجب أن يترك حتى موعد انعقاد المؤتمر العام.
وكشف بلال عن عقد اجتماع خلال الساعات القليلة القادمة لحسم كثير من الأمور التنظيمية للحزب وكيفية إدارة المؤسسة الإتحادية خلال الفترة المقبلة، وتابع “الدقير باقٍ في منصبه مساعداً لرئيس الجمهورية”.

اس ام سي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين