قال الدكتور سعود الفنيسان عميد كلية الشريعة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية أن الليالي العشر الأواخر من رمضان تبدأ من ليلة 21 منه، مشيرا إلى أن لها مزايا تفضلها عن الليالي الأخرى من العام، ففيها ليلة القدر التي هي “خير من ألف شهر”.
وتابع قائلا لـ “عين اليوم” أن النبي صل الله عليه وسلم كان يجتهد في العشر الأواخر ويخصها والحرص على فعل الخير، فيستحب للمسلم أن يركز على تزكية نفسه وإصلاح قلبه والتزود بالخيرات في هذه العشر
مشيرا إلى بعض أعمال البر التي يستحب للمسلم اتباعها من أهمها:
1- تحري ليلة القدر: ليلة القدر هي أعظم ليالي العام لقوله تعالى إنها “خير من ألف شهر” فلو قدر للمؤمن أن يصادف ليلة القدر متعبدا لله مخلصا له الدين لكانت وحدها خيرا له من عبادة حياته كاملة.
2- الاعتكاف: مستحب في العشر الأواخر
3- تلاوة القرآن: ورمضان هو شهر القرآن والإكثار من قراءته بتدبر وخشوع، قال تعالى: “شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان”
4- الإنفاق في سبيل الله: فيستحب الإكثار من الصدقة في رمضان عامة وفي العشر الأواخر منه خاصة

عين

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين