باتت هيبة ” البريمير ليج ” وسطوته الشعبية الكبيرة على المحك بعد قرار انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي , الدوري الإنجليزي الذي صنع خلال العقدين الماضيين قوة كبيرة وأصبح محط أنظار العالم بسبب القوة التنافسية والتسويقية التي امتاز بها، والتي ساهمت في أن يصبح الدوري الأقوى عالميا والمثل الأعلى لكثير من الدوريات في العالم من خلال الطريقة التي يدار بها والقوة التسويقية والدعائية التي يتمتع بها والمداخيل العالية التي يدرها على فرقه ، كل تلك الأمور أصبحت على وشك الانهيار بعد القرار الأخير ، حيث سيدفع ” البريمير ليج ” ضريبة باهظة الثمن ويتكبد الكثير من الخسائر الاقتصادية والفنية والتي ربما ستقضي على القوة التي كان يتمتع بها في السابق ‏، ومن أهم الأمور التي ربما تكلفه الكثير هو أن العديد من المحترفين في إنجلترا من أوروبا سيتم تقليصهم والتعامل معهم على غرار اللاتينيين أو الآسيويين، ولن يسمح بتواجد عدد كبير من الأجانب وهذا ربما سيؤثر بشكل كبير على مستوى الدوري من الناحية الفنية.
‏إضافة إلى أنه سيفقد الدوري الإنجليزي ثلث اللاعبين الأوروبيين بسبب عدم مطابقتهم لشروط الهجرة مع انخفاض الجنيه فلا معنى لصفقة البث التليفزيوني الضخم والتي جعلته الدوري الأغلى من ناحية حقوق البث التلفزيوني وتعد فرق أرسنال والسيتي ونيوكاسل وأستون فيلا وسوانزي الأكثر تضرراً من هذه الناحية بسبب وجود الكثير من اللاعبين لدى هذه الفرق لا يتوفقون مع شروط الاتحاد الأوروبي .
وأظهرت العديد من التقارير الكثير من الأمور التي ربما ستؤثر على الدوري الإنجليزي والكرة الإنجليزية بشكل عام ولكنها أيضا ربما تفيده من ناحية أخرى حيث سيساهم تقليص عدد المحترفين المسموح لكل فريق للمشاركة في بطولة الدوري بإعطاء الفرصة للاعبين الإنجليز الشباب وسيتم الاعتماد عليهم كثيرا في المستقبل وهو الأمر الإيجابي الوحيد من هذه الناحية ويرى الكثير من خبراء الكرة الإنجليزية أن هوس الأندية وقوتها الشرائية ساهمت بشكل أو بآخر في انخفاض مستوى الكرة الإنجليزية والمنتخب الإنجليزي بسبب اعتماده بشكل كامل على اللاعبين الأجانب وعدم إعطاء الفرصة للاعب الإنجليزي مما أثر على أداء المنتخب في البطولات الكبرى حيث لم يحقق المنتخب الإنجليزي أي لقب كبير منذ تتويجه ببطولة كأس العالم في العام 1960 في البطولة التي استضافتها إنجلترا وهو اللقب الكبير الوحيد الذي حصل عليه المنتخب الإنجليزي على الرغم من قوة الدوري الإنجليزي !! .
وفي أول تعليق لها أكدت رابطة الدوري الانجليزي أن “المسابقة ستظل ناجحة لأبعد الحدود وستحتفظ بعوامل الجذب المحلي والعالمي”، في إشارة للتغيرات الكبيرة التي قد تحدث بعد تصويت البريطانيين لخروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي (52%)، والذي قد يؤثر على التعاقد مع اللاعبين الأجانب.
وجاء في البيان الذي نشرته الرابطة اليوم الجمعة، أن “البريميير ليغ هي بطولة رياضية تتمتع بنجاح باهر وتحظى باهتمام كبير محلياً وعالمياً، وستظل كذلك حتى بعد نتيجة الاستفتاء”.
كما أشار إلى “التقلبات السياسية الدائمة وخصوصاً بعد نتيجة الاستفتاء ونتائج المحتملة حتى تتضح الصورة”.
واختتم البيان “سنستمر في التعاون مع الحكومة وأي منظمات أخرى أياً ما ستكون في أي إجراء .

عين



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين