كاميرون2انهمرت دموع «سامانثا كاميرون» زوجة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده صباح اليوم عقب نتيجة الاستفتاء على خروج بريطانيا وإعلانه تقديم استقالته من منصبه بحلول أكتوبر المقبل.
وفقا لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، ظهرت الدموع تتلألأ في عيني زوجة رئيس الوزراء لحظة إعلان زوجها استقالته بعد 6 سنوات قضاها في منصبه، فيما أمسك الاثنان بأيدي بعضهما أثناء مغادرة المكان بعد الخطاب، حيث وضع كاميرون يده على خصر زوجته.
وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أعلن أنه سوف يستقيل من منصبه بحلول أكتوبر المقبل بعد تصويت الناخبين البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.
وقال كاميرون خارج مقر إقامته بالعاصمة لندن إن “إرادة الشعب البريطاني هي أمر يتعين تنفيذه”، وأضاف: “أعتقد أن البلاد بحاجة إلى قيادة جديدة للذهاب بها في هذا الاتجاه”.
وذكر كاميرون أنه يتعين على رئيس الوزراء المقبل أن يتخذ القرار الرسمي بشأن موعد البدء في عملية خروج بريطانيا من الكتلة الأوروبية بموجب الفقرة الخمسين من معاهدات الاتحاد الأوروبي.
وقال كاميرون للصحفيين أمام مقر إقامته في داونينج ستريت: «لا أعتقد أنه سيكون من الملائم لي أن أمسك بدفة قيادة البلاد إلى وجهتها المقبلة»، وأضاف: «إرادة البريطانيين يجب أن تُحترم ولا شك في النتائج المعلَنة»، وتابع «اطمئن الأوروبيين القاطنين ببريطانيا والبريطانيين القاطنين بأوروبا بأننا سنستمر في حرية انتقال الأشخاص والسلع».
وكانت بريطانيا صوتت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي بنسبة 52% في مقابل 48% لمعسكر البقاء في استفتاء تاريخي خرجت فيه المملكة المتحدة من اتحاد استمر على مدى 43 عامًا.. وشارك في الاستفتاء نحو 30 مليون شخص بنسبة تبلغ 71.8%، وهي نسبة المشاركة الأعلى في بريطانيا منذ عام 1992.

فيتو

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين