عين اليوم ـ روان الوافي
ظهر في الآونة الاخيرة نمط جديد في أداء العمرة عبارة عن تأجير معتمر يؤدي مناسك العمرة مقابل مبلغ مادي يحدده مع من يريد أن يعتمر، يصحبه توثيق العمرة عن طريق الفيديو أو السناب شات أو أي وسيلة تظهر أداء المستأجر النسك.
لمعرفة حكم هذه الحالة سألت “عين اليوم” الشيخ ابراهيم الخلف الذي أقر بجواز أداء العمرة عن الآخرين في حالات معينة، كأداء العمرة عن الميت أو الحي العاجز عن أدائها بنفسه سواء كانت عمرة فريضة أو عمرة تطوع.
أما ما يتعلق بأدائها عن الحي القادر فهي “جائزة” عند المذهب الحنفي في حالة أدى ذلك الحي عمرة الفريضة بنفسه، ويكون له عندئذ أداء العمرة تطوعا عن الآخرين.
أما بقية المذاهب فإنها اتجهت إلى المنع وهو الراجح، وعليه أكد الخلف أن أداء العمرة عن الشخص الذي لا يستطيع تطوعا لا يجوز، فكيف إذا كانت بمقابل مادي وهو بذلك أشد كراهة
وأضاف الخلف: يشترط فيمن يؤدي العمرة عن الآخرين أن يكون اعتمر عن نفسه وأن يتبع سيرة لسلف

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين