أكد مسؤول بالادارة العامة لمكافحة المخدرات ان تهريب المخدرات من خارج السودان تديره شبكات عالمية منظمة لها قدرات تخطيطية وموارد مادية مهولة.
وقال العميد منور محي الدين مدير دائرة العمليات والمكافحة بالادارة العامة لمكافحة المخدرات في تصريح لوكالة السودان للأنباء أن هناك شبكات محلية تعمل علي ادارة النشاط غير المشروع لزراعة القنب وتهريبه مشيرا الى مخاطر الوجود الاجنبى فى البلاد حيث تعمل هذه الشبكات في مجال الاتجار وتعاطي المخدرات وقد ادخلوا انماط عديدة للتعاطي بالسودان وكذلك انواع جديدة من المخدرات وان بعض الاجانب قاموا بادخال ثقافة تعاطي الحبوب المختلفة. مجددا حرص الادارة العامة للمخدرات العمل علي المكافحة عبر محاور عديدة لحماية الشباب من خطرها .
واضاف منور انه بدأت في الاونة الاخيرة محاولات لتصنيع المخدرات في السودان بواسطة هذه الشبكات وقد تم تفكيك شبكة تضم جنسيات مختلفة تدير هذا العمل.
وأبان منور ان البشرية تواجه حربا خفية تقودها جيوش مجهولة الهوية عقيدتها تحقيق الربح وتستخدم فى حربها وسائل ناعمة لكنها قاتلة ومدمرة ومميته ( القاتل الصامت ) وتحدث خللا كبيرا فى الجوانب الاقتصادية والاجتماعية ،مشيرا الى أن مكافحة المخدرات فى العالم تتم بإستراتيجيات تتمثل فى خفض العرض والطلب لتقليل الأضرار وإنقاذ الشباب بتوجيه طاقاتهم للانشطة الايجابية مؤكدا ان التشريعات والقوانين كافية لان بها عقوبات تصل حد السجن المؤبد والاعدام وذلك لكبر الجرم المرتكب .

الخدمات الصحفية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين