أثمرت جهود إدارة جامعة الخرطوم، وسعيها لإطلاق سراح طلابها المعتقلين عقب الأحداث الأخيرة بالجامعة ولقاء مدير الجامعة البروفيسير أحمد محمد سليمان مع الفريق أول محمد عطا المولي مدير جهاز الأمن والمخابرات، عن الإفراج عن ستة من الطلاب المعتقلين، وذلك عصر أمس (الأحد)، وهم أربعة طالبات وطالبان.
والتقى مدير الجامعة، في مكتبه عصر أمس، بالطلاب المفرج عنهم، وأكد للطلاب أن إدارة الجامعة لن تتهاون في تطبيق اللوائح وأنها معنية بتخريج المهنيين والمختصين في شتى ضروب العلم والمعرفة وأنها ستحافظ على مكانتها وتطورها بمحافظتها على أدائها الأكاديمي والبحثي. كما أكد أنه لا مجال لممارسة النشاطات اللاصفية (غير الأكاديمية) داخل الجامعة، مشيراً إلى أن مكانها دور الاتحاد المختلفة خارج أسوار الجامعة. كما أكد على قرارات مجلس العمداء والتي أيدها مجلس الجامعة بفصل بعض الطلاب ممن تورطوا في الأحداث فصلاً نهائياً والآخرين الذين تم فصلهم لمدة عامين مع إعطائهم الحق في تقديم التماسهم واستئنافهم للقرارات، مبيناً أن القرارات اتخذت وفقاً لقانون الجامعة وصلاحية المجلس لحماية الطلاب وحماية ممتلكات الجامعة والمحافظة على استقرارها.

اليوم التالي



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين