أعلن المدير العام للإدارة العامة للحج والعمرة “المطيع محمد أحمد” عن انخفاض تكلفة الحج هذا العام بصورة واضحة مقارنة بالعام الماضي بعدما تم إجازتها بالريال السعودي، وينتظر أن تعلن بالجنيه السوداني فور اكتمال الإجراءات مع بنك السودان.
وذكر “المطيع” في اجتماع المجلس الأعلى للحج الذي عقد أمس (الأربعاء) بالإدارة العامة للحج والعمرة برئاسة وزير الإرشاد والأوقاف “عمار حسين ميرغني” أن الوزير سيتابع عقب هذا الاجتماع مباشرة اكتمال الترتيبات مع البنك المركزي، مشيراً في ذات الوقت إلى انخفاض التكلفة الإدارية والهدي الذي تقرر أن يكون هذا العام (460) ريالاً بدلاً عن (475) ريالاً، وقال (لا أتوقع زيادة حصة السودان التي اعتمدت من قبل المملكة والبالغة (25.600)حاج.
إلى ذلك أكد وزير الإرشاد والأوقاف “عمار حسين ميرغني” أن اكتمال الإجراءات مع بنك السودان ستبنى عليه كل الأعمال المنبثقة، مؤكداً أنه تم الاتفاق على أن تذهب أموال الشركات السعودية مباشرة لبنك السودان ثم إلى الشركات السعودية. وأضاف (كل ذلك في سبيل تحقيق الدقة والشفافية)
وتم في الاجتماع اعتماد شركات النقل الجوي التي شملت الخطوط الجوية السودانية والخطوط السعودية وشركة ناس السعودية بالإضافة إلى شركة بدر، وسيتم وفقاً لشركة الطيران التي كانت حضورا في الاجتماع واعتماد (نوفا) و(تابكو) فيما تم اعتماد الشهادة الطبية المعتمدة من الطبيب للحاج بدلا عن الكشف الطبي وذلك منعا للازدحام والتكدس، وأكد المطيع هنا تصنيف الحجاج إلى (أ ـ ب ـ ج ـ د) في إشارة منه إلى أن (أ) هو الصالح للحج و(ب) قادر مع الرفقة و(ج) يحتاج لمرافق من الدرجة الأولى و(د) ليس لديه طريقة للذهاب للحج صحياً وذلك حسب الشهادة الطبية المعتمدة من قبل الطبيب المختص.
إلى ذلك أوضح المطيع أن هناك (ألف) فرصة، للبعثة نصيب الإشرافية منها (6%) فيما سيتم توزيع النسبة المتبقية على بقية القطاعات، وأعلن في الوقت نفسه معايير اختيار المرشدين وأمراء الأفواج والبالغة (11) معيارًا والتي من بينها أن لا يقل عمره عن (30) عاماً وأن لا يزيد عن (55) عاماً وأن تكون له المقدرة على العمل تحت الضغط وفي حالات الأزمات.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين