منعت الحكومة الغامبية الموسيقى والرقص والغناء في شهر رمضان، في إجراء التزم به السكان، حسب ما أعلنته الشرطة الاثنين.
وصرح المتحدث باسم الشرطة، لامين نجيه، بأن “السكان يحترمون الحظر، وحتى الآن لم يوقف أحد لمخالفته” التدبير.
ونشرت الشرطة الأسبوع الماضي بيانا، قالت فيه إنه: “مع صيام المجتمع الإسلامي خلال شهر رمضان المبارك، يعلن مكتب المفتش العام للشرطة للسكان حظر جميع الاحتفالات التي تتخللها طبول وموسيقى ورقص ليلا ونهارا”، مؤكدا أن المخالفين “سيتم توقيفهم بلا أي مراعاة”.
وفي كانون الأول/ ديسمبر، أعلن رئيس غامبيا يحيى جامع أن بلاده أصبحت دولة إسلامية “تحترم حقوق المواطنين”، من دون تحديد التبعات العملية لهذا القرار، مطمئنا إلى أنها لن تؤثر إطلاقا على الأقلية المسيحية.
وبعد أيام، صدر توجيه رسمي بإلزام موظفات المؤسسات الرسمية بوضع الحجاب، قبل أن تعلن الرئاسة العودة عنه، موضحة أن التحجب “لا علاقة له بالدين”.

الخدمات الصحفية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين