منعت السلطات الأمنية أي تجمعات بمسيد الشيخ “الأمين عمر الأمين” بحي ود البنا بأم درمان، بما في ذلك التجمع لتناول إفطار رمضان، وأداء صلاة العشاء والتراويح، وصلاة الجمعة على خلفية قرار صدر مسبقا بإغلاق المسيد.

وقال المحامي المعروف وأحد المقربين من الشيخ “الأمين” الأستاذ “معاوية خضر الأمين” لـ(المجهر) إن السلطات الأمنية منعت الصائمين من تناول الإفطار الرمضاني الذي درج “الشيخ الأمين” على إعداده سنوياً للفقراء والمساكين بمسيده، وأضاف خضر أن عدداً من أفراد الشرطة حضروا إلى المسيد وقت الإفطار وطالبوا الموجودين بالذهاب من المسيد وعدم التجمهر مرة أخرى، وقت الإفطار، كما منعت من إقامة صلاة التراويح أيضا، وأوضحوا في قرارهم شفاهة أن المنع جاء بغرض عدم التجمهر بالمسيد، وكشف “معاوية خضر” أن شيخ الأمين علم بالأمر وأبلغنا هاتفيا من مقر إقامته بلندن بأن نعد(١٠٠٠) طبق كوكتيل ونوزعها على الفقراء والمساكين وقت الإفطار.

المجهر السياسي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين