حققت فتاة سعودية، رقماً قياسياً بعد أن قطعها لمسافة 101 ميل سباحة في نهر التايمز البريطاني، لتكون بذلك أول امرأة تنجح في تحقيق هذا الإنجاز، و بذلك تصبح الفتاة السعودية مريم صالح بن لادن التي تعمل طبيبة أسنان، أول امرأة وثالث شخص في التاريخ الحديث ينجح في إنهاء تحدي 101 ميل للسباحة في المياه المفتوحة.
وكانت بن لادن أصرت على المشاركة في هذه المبادرة، لحث النساء على المشاركة في الفعاليات الرياضية المختلفة، وللفت أنظار العالم لمعاناة اللاجئين السوريين حول العالم.
واستطاعت مريم أن تقطع كامل المسافة خلال عشرة أيام، أثناء مشاركتها في ماراثون سباحة القدرة اجتازت خلالها 32 حاجزاً نهرياً على طول النهر.
يذكر أن السباحة في نهر التايمز تعتبر من أخطر أنواع السباحة في المياه المفتوحة عالما، بسبب التيارات القوية والدوامات التي يتميز بها هذا النهر، فضلاً عن ارتفاع مستوى التلوث في مياهه.
يشار إلى أن مريم شاركت في أغسطس من العام الماضي في مسابقة هيليسبونت الوطنية للسباحة في المياه المفتوحة في تركيا، لتصبح أول سيدة سعودية تتمكن من إكمال السباق من أوروبا إلى آسيا.

مريم صالح بن لادن

عين اليوم – رغد عشميل

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين