انتظرت الملكة إليزابيث الثانية تحسن الأحوال الجوية لتنظيم الاحتفالات الرسمية بعيد ميلادها التسعين، وميّز الاحتفال، عرض “تحية للألوان”، الذي شهد سقوط أحد الحراس لإصابته بوعكة صحية طارئة.
ورغم سقوط الحارس لازم زملاؤه أماكنهم بالهدوء حتى لا يفسدوا العرض، بينما سارع جنود مساعدون إلى حمله على نقالة وإخراجه من ساحة العرض.
وشارك في الاحتفال 1500 جندي و300 حصان، ليتقدم العرض المسمى “Trooping the colours”، وهو تقليد تعود جذوره لفترة الاستعدادات للحروب فيما مضى، حيث كانت تعرض على الجنود كل الأعلام ليتعرفوا عليها، ولا تختلط عليهم أثناء القتال، فيميزون عدوهم.
حقق مشهد سقوط حارس بريطاني على الأرض خلال عرض بمناسبة عيد ميلاد الملكة البريطانية الـ90، تداولاً واسعاً عبر شبكات التواصل الإجتماعي في العالم أجمع، خاطفاً الأضواء من المناسبة بحد ذاتها.

البوابة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين