حالتنا الصحية في شهر رمضان الكريم تعتمد على ما نتناوله في وجبتي السحور والإفطار، فأي أطعمة مضرة أو عادات غذائية خاطئة تصيبنا بمشكلات صحية وتعب خلال نهار رمضان، وقد تصيبنا بالعطش الشديد أو الجوع.
ويؤكد محمد سلام خبير التداوي بالأعشاب أن هناك بعض العادات الغذائية الإيجابية التي تريح المعدة والقولون والجهاز الهضمي بأكمله.
الابتعاد عن الوجبات الجاهزة
الأغذية المصنعة لذيذة الطعم وغرية، لكنها عادة غير صحية، لاحتوائها على العديد من المكونات الضارة مثل شراب الذرة عالي الفركتوز، (لتعزيز النكهة)، والكثير من الصوديوم، التي بدورها تؤثر على كفاءة القلب.
تجنب الأطعمة البيضاء
تجنب كل الأطعمة البيضاء ( مثل الخبز الأبيض، الأرز الأبيض، السكر الأبيض، الخ)، ينظم عمل معدتك، فهي كلها مواد ضارة بجسمك فالخبز الأبيض مصنوع من الدقيق الأبيض، والتي تتم معالجته وتجريده من كل القيم التغذية التي يجب أن تكون في الخبز، الأرز والسكر كربوهيدرات وسكريات أنت في غنى عنها، وبدلا من ذلك، اختر الخبز من الحبوب الكاملة والأرز البني (البسمتي).
أطعمة ترطب جسمك
أجسامنا خلال يوم الصيام تستهلك الكثير من السوائل، لذلك نحتاج لضخ المزيد من السوائل في أجسامنا حتى لا نصاب بالجفاف، ويمكنك ذلك من تناول المزيد من عصائر الفواكه الطازجة وشوربة الخضار لإعطاء جسمك كميات إضافية من الماء التي يحتاجها.
تجنب التوابل والبهارات
ضرورة تجنب التوابل والبهارات والملح التي تتسلل إلينا من أطباق الأرز واللحوم، لأنها تختزن السوائل في اجسامنا وتتسبب في جفافنا، كذلك يمكن تناول ماء جوز الهند، أو صنع مشروبات الفواكه وتناولها في الفترة من الإفطار للسحور.
تجنب الأطعمة المقلية والسكريات
من التقاليد الرمضانية، وجود السمبوسة على المائدة يوميا، وهي أخطر الأطعمة لأنها مقلية وبالتالي تكون أكثر صعوبة في الهضم، كذلك طبق الحلويات الشرقية الذي يمد الجسم بالمزيد من السكريات التي تختزن في الجسم في شكل دهون نحن في غنى عنها.
التقليل من الكربوهيدرات
تتحول الكربوهيدرات إلى سكريات، وتصيبك هذه الأطعمة بالخمول والكسل وتزيد وزنك، لذلك ابتعد عنها قدر الإمكان خلال الشهر الكريم، ولتستبدلها بالبروتين مثل الفول واللحوم أو البيض.

فيتو

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين