أظهر استطلاع أجراه مركز ابحاث إسرائيلي لراي المواطنين في مصر والسعودية تدني الدعم للمرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب في البلدين.
وبحسب تقرير نشر على الموقع الإلكتروني لشبكة تلفزيون جلوبال تليفيجن الكندية، فقد أجرى معهد السياسة والاستراتيجية التابع لمركز هرتزليا متعدد التخصصات الاستطلاع، على مدى ستة أسابيع عن طريق الهاتف وشمل 471 شخصا في مصر و464 شخصا في السعودية.
وردا على سؤال المشاركين حول مرشحهم المفضل في الانتخابات الأمريكية، اختار 3.8 % فقط في مصر المرشح دونالد ترامب فيما اختاره 6 % في السعودية، بحسب الاستطلاع.
وجاءت نتائج المرشحة الديمقراطية المحتملة هيلاري كلينتون، منافسة ترامب، أفضل لكنها لم تصل إلى حد التأييد الكاسح إذ حصلت على 35.7 % في مصر مقابل 30.2% في السعودية.
وبلغ هامش الخطأ في الاستطلاع في مصر 4.5 نقطة مئوية وفي السعودية 4.6 نقطة مئوية.
وبحسب التقرير، فالاستطلاع ربما يشير إلى مشاكل قد يواجهها ترامب إذا فاز بالانتخابات المقررة في نوفمبر المقبل وبدأ في رسم سياسته بشأن الشرق الاوسط، خاصة أن مصر والسعودية من بين أقوى وأكبر حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة.
ونقل التقرير عن مدير معهد السياسة والاستراتيجية اليكس مينتز المشرف على الاستطلاع، قوله إن “الاتجاه العام يشير إلى أن الغالبية لا تؤيد أيا من المرشحين غير أنهم يكرهون ترامب بشكل خاص فيما يدعم واحد من بين ثلاثة هيلاري”.
وأضاف مينتز أن معدلات التأييد المتدنية لترامب “تأتي على الاغلب نتيجة لتصريحاته التحريضية تجاه المسلمين”.
وقال مينتز إن عددا كبيرا من المشاركين في الاستطلاع لم يفضلوا أيا من المرشحين، وأعرب 41 % في مصر و 50 % في السعودية، عن عدم رضاهم التام عن المرشحين.
وأجرى المركز الاسرائيلي الاستطلاع عبر الهاتف من خلال متحدثين باللغة العربية كانوا يقولون إنهم يتصلون من مركز السياسة والاستراتيجية. واذا تعرضوا لإلحاح من مستقبلي المكالمة فكانوا يقولون إن المركز مقره في اسرائيل.

اصوات مصرية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين