ذكرت وكالة فرانس برس أن العاصمة السودانية الخرطوم تعاني منذ أيام نقصا في الوقود والمياه تجلى في طوابير أمام محطات الوقود وتجمعات للمواطنين أمام خزانات توزيع مياه الشرب، وذلك مع بدء شهر رمضان.
وأكد مسؤول في وزارة النفط السودانية عدم وجود نقص في الوقود، عازيا الأمر إلى أن أصحاب السيارات “يتزودون بالوقود أكثر من استهلاكهم”.
وشكا عدد من سكان الخرطوم أن المياه لم تصل إلى منازلهم منذ أيام، وفقا لمراسل فرانس برس.
وقالت سهام محمد، التي تقيم في أحد الأحياء الشعبية بالخرطوم بحري: “منذ 6 أيام ليس لدينا ماء ومعاناتنا ازدادت مع رمضان”.
وأضافت: “نشتري الماء من التانكر وسعر البرميل 65 جنيه سوداني (4.75 دولارات) والأسرة تحتاج إلى 4 براميل يوميا”
من جهته، قال خالد علي مسؤول هيئة المياه بالخرطوم لفرانس برس: “هناك أزمة مياه في بعض مناطق الخرطوم وأم درمان. محطتنا الرئيسية متوقفة للصيانة وهذا آثر على مناطق” في المدينتين.

اسكاي نيوز



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين