الصداع النصفي عند النساء قد يضعف قلوبهن
يبدو أن النساء المصابات بالصداع النصفي أكثر عرضة للإصابة بمشاكل القلب والأوعية الدموية كالنوبات القلبية والجلطات، كما كشفت دراسة جديدة صدرت عن معهد الصحة العامة في ألمانيا.

نشر معهد الصحة العامة في ألمانيا دراسة جديدة كشف فيها أن النساء المصابات بالصداع النصفي ( مايغرينه) قد يكنّ أكثر عرضة للإصابة بمشاكل القلب والأوعية الدموية كالنوبات القلبية والجلطات. وعكف الباحثون على تحليل بيانات 115541 ممرضة تراوحت أعمارهن بين 25 و42 عاما وخضعن للدراسة من عام 1989 إلى يونيو حزيران 2011.

الضوء الأخضر الخافت قد يكون الحل لعلاج الصداع النصفي
الارتجاع البيولوجي يلقى اعترافا كعلاج للصداع النصفي
احذري..حبوب منع الحمل قد تصيبك بالجلطات
وقالت 17531 امرأة في بادئ الأمر إن الطبيب قام بتشخيص إصابتهن بالصداع النصفي. وأبلغت 6389 امرأة أخرى بإصابتها بالصداع النصفي خلال سنوات البحث. وخلال هذه الفترة عانت 1329 امرأة من اللواتي خضعن للبحث من مشاكل القلب والأوعية الدموية كالنوبات القلبية والجلطات كما توفيت 223 امرأة لأسباب تتعلق بأمراض القلب والأوعية والدموية.
واتضح أن المصابات بالصداع النصفي المعروف بالشقيقة أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم والكولسترول ولهن تاريخ أسري من الإصابة بالنوبات القلبية وأنهن مدخنات وبدينات.

تشبه عضلة القلب قبضة اليد وتضخ حوالي عشرة آلاف لتر من الدم يومياً. وأثناء ممارسة رياضة الجري، مثلاً، يضخ القلب كمية تعادل خمس مرات أكثر من المعتاد.

وبحساب عوامل الخطر التي قد تزيد من احتمال إصابة النساء بمشاكل القلب والأوعية الدموية توصل الباحثون إلى أن المصابات بالصداع النصفي أكثر عرضة بنسبة خمسين في المائة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مقارنة بمن لا يعانين من نوبات الصداع القاسية.
وقال توبياس كيرث كبير الباحثين ومدير معهد الصحة العامة في ألمانيا إنه يجب ألا تشعر النساء بالخوف من النتائج الجديدة، مضيفا أنه لم يعرف إن كان علاج الصداع النصفي يؤدي إلى الحد من خطر الإصابة بمشاكل القلب والأوعية الدموية.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين