هنّأ الرئيس الأمريكي باراك أوباما، المسلمين في العالم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك؛ داعياً المسلمين في أمريكا إلى الحضور للبيت الأبيض بحلول عيد الفطر السعيد.

وقال أوباما في بيان صادر عن مكتبه يوم أمس الأحد: إن شهر رمضان المبارك يُعَدّ فرصة للتركيز على النمو الروحي والتسامح والمغفرة والصبر والرحمة والتفكير في الأقل حظاً؛ فضلاً عن توحيد المجتمعات.
وأضاف، أن “الله أنعم علينا بوجود مجتمعات متنوعة في البلاد؛ ومنها المجتمعات المسلمة؛ حيث يعود تاريخ بعضها إلى بداية إنشاء الدولة”.
ووفق ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية، ذكر أوباما أن الولايات المتحدة الأمريكية تُعَدّ “عائلة أمريكية واحدة”؛ مشدداً على دعمه للمجتمعات المسلمة الأمريكية في إيقاف “أي صوت يسعى إلى تقسيمنا أو تقليل حرياتنا الدينية”.
وأكد أهمية الاستمرار في العمل المشترك للتخفيف من معاناة ملايين النازحين حول العالم؛ بسبب الصراع وأعمال العنف.
وذكر الرئيس الأمريكي أن دعوة المسلمين في أمريكا إلى البيت الأبيض، هي أفضل طريقة للاحتفال بآخر عيد فطر كرئيس للولايات المتحدة، وتكريماً لإسهامات المسلمين في أمريكا والعالم.

سبق الالكترونية



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين