وصل جثمان أسطورة الملاكمة، محمد علي، الأحد، إلى لويفيل، مسقط رأس بطل العالم السابق، حيث من المقرر أن يوارى الثرى بعد جنازة عامة تجرى في استاد الجمعة.

ووصلت طائرة تقل الجثمان إلى مطار المدينة الواقعة في ولاية كنتاكي قادمة من ولاية أريزونا التي شهدت وفاة رياضي القرن بعد معاناته من مرض الشلل الرعاش الذي أصيب به قبل أكثر من 30 عاما.
وحسب اللقطات التي نشرتها وسائل إعلام ووكالات أنباء، فإن أيات قرآنية نقشت على نعش محمد علي، الذي كان قد اعتنق الإسلام عام 1964 وتخلى عن اسمه كاسيوس مارسيلوس كلاي.
وقبل جنازة الملاكم الأسطورة، الذي توفي عن عمر ناهز 74 عاما الجمعة الماضي، أقام سكان مدينته حفل تأبين شارك فيه مسلمون ومسيحيون، في مركز لويفيل الإسلامي.
ولم يتضح إن كان الرئيس الأميركي، باراك أوباما، سيشارك في الجنازة الجمعة، بعد أن كان رئيس بلدية لويفيل، غريغ فيشر، قد لمح إلى إمكانية حضور أول رئيس أسود للولايات المتحدة للمراسم.
أما الرئيس السابق بيل كلينتون فسيشارك إلى جانب المذيع براينت غامبل والممثل الكوميدي بيل كريستال، في تأبين الأسطورة، الذي يعد أحد أشهر الشخصيات في القرن العشرين.
يشار إلى أن العاصمة واشنطن كانت قد شهدت السبت حفل تأبين حضره حشد من قيادات دينية إسلامية، أشادوا خلاله بالملاكم الراحل كرمز للعدالة الاجتماعية، ونصير دائم للأعمال الخيرية.

سكاي نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين