تقدمت شعبة صناعة السيراميك باتحاد الصناعات المصري، بشكوى عاجلة لجامعة الدول العربية وسكرتير عام الكوميسا، ورئيس مجلس أعمال الكوميسا، في تطور سريع لأزمة تكدس البضائع المصرية على الحدود مع السودان.
ويقول الجانب المصري إن الجمارك السودانية تتعنت مع بضائع مصر، وترفض تطبيق الإعفاء الجمركي على السيراميك المصري رغم استيفاؤه لقواعد المنشأ المنصوص عليها فى اتفاقية الكوميسا واتفاقية التيسير العربية.
وتطالب الشكوى بإلزام السودان بتطبيق الاتفاقيات التجارية مع الجانب المصري.
وقال المحاسب شريف عفيفي رئيس شعبة السيراميك باتحاد الصناعات، أن القطاع الخاص في السودان وفي مصر متضرران، خاصة أن موقف الجمارك السودانية ليس له ما يبرره على الاطلاق .
ودعا عفيفي إلى التدخل الرسمي العاجل لدعم قضية الصادرات المصرية ووقف الخسائر التي تتكبدها رغم التزامها بالقوانين والقواعد المنظمة للتجارة طبقا للاتفاقيات .

المصدر: المال

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين