أكد المتخصص بالطقس والفلك الدكتور عبدالله المسند، أن هلال رمضان سيمكث مغرب اليوم نحو 21 دقيقة فوق أفق مكة، ومُرجّح أن يكون غرة رمضان يوم غد الاثنين والله أعلم.

وأوضح بما أن آلية المحكمة العليا هي الرؤية الشرعية؛ عندها لا يعلم أحد متى بداية رمضان، إلا بعد غروب شمس اليوم الأحد بنحو خمس دقائق تقريباً، وأكد المسند أن هلال رمضان مولود، وموجود مساء اليوم ، ويبقى فقط مواءمة الظروف الجوية، وإمكانية الرؤية من التلسكوب أو العين المجردة.
وأشار المسند من خلال حسابه الرسمي على “تويتر” أنه بعد قليل سيبدأ التصوير الفلكي المتطور لهلال رمضان عبر تقنية ومجس سي سي دي كاميرة في عدة دول عربية، وأضاف من المتوقع أن نشاهد هلال رمضان في وضح النهار من خلال تقنية سي سي دي كاميرة، والتي ستنشر مباشرة هنا وهناك حين يرصدها الفلكيون.
وأكد على الرغم من كون الحسابات الفلكية تُثبت وجود هلال رمضان فوق الأفق مساء اليوم، إلا أنه لا يؤخذ بالحساب الفلكي في حالة الإثبات، والعكس صحيح، وأضاف هذا رأي شرعي يقول به بعض المتقدمين والمتأخرين ومنهم ابن عثيمين رحمه الله، ولو أخذت به المحكمة العليا، لانحل جزء كبير من مشكلة الأهلة.
وأوضح أخيراً شكل وموضع هلال رمضان مساء اليوم الأحد في الأفق الغربي، ورؤيته غاية في الصعوبة والله أعلم.

عين اليوم



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين