قررت الهيئة السعودية للمهندسين عدم الموافقة على اعتماد أي وافد من خارج المملكة تقل خبرته عن ثلاث سنوات، وإلزامه باختبار مهني ومقابلة شخصية .
وقال رئيس مجلس إدارة الهيئة جميل البقعاوي, إن هذه القرارات تم اتخاذها بالإجماع للحد من سلبيات تدنّي الجودة للمشاريع الوطنية، بعد ملاحظة استقدام بعض المكاتب والشركات مهندسين حديثي التخرج لا يمتلكون أي خبرة مهنية، أو لا تتوفر لديهم المؤهلات الكافية لمزاولة المهنة في المشاريع المختلفة بالسعودية.
وأضاف أن استقطاب غير المؤهلين كان له الأثر السلبي في تدنّي جودة العمل الهندسي والإضرار بالاقتصاد الوطني ومشاريع التنمية، وإضاعة الفرص على المهندسين السعوديين ممن هم أحق منهم بالعمل.
وأوضح البقعاوي أن هذه القرارات جاءت متزامنة مع توجيه الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي للجهات الأمنية بعدم منح أي مهندس وافد إقامة إلا بعد التأكد من شهادته وعمل اختبار مهني ومقابلة شخصية له من الهيئة السعودية للمهندسين.
وستقوم هيئة المهندسين بالتنسيق مع وزارة الداخلية بإعلان هذا القرار في وسائل الإعلام المختلفة بعد تطبيقه رسميا، إضافة إلى التنسيق مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وجميع القطاعات الحكومية والخاصة من أجل تطبيق القرار والعمل بهذا التنظيم الجديد.

الشروق

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين