الخبطة تتواصل .. أسرار من زمن (مايو)
الرئيس لم يكن يضرب الوزراء و(ما حصل دخلت عليهو ما قام على حيلو)
الخرطوم – الهندي عز الدين
نفى النائب الأول لرئيس الجمهورية الأسبق رئيس جهاز أمن الدولة الفريق أول دكتور “عمر محمد الطيب”، نفى بشدة أن يكون الرئيس المشير “جعفر نميري” يسيء معاملة وزرائه ومستشاريه ويستخدم العنف معهم كما ظل يردد البعض. وقال إن ذلك محض شائعات روجتها المعارضة لنظام (مايو) في تلك الفترة. وسألت (المجهر) الفريق “عمر”: هل صحيح ما قيل عن أن “النميري” كان يضرب الوزراء ؟ فرد نائبه ونبرته ترسم الأسف على ترديد هذه الفرية: (والله يا ولدي .. لو كان نميري ما بحترمنا .. ما كان اشتغلنا معاه يوم). وأضاف: (ما حصل دخلت على الرئيس “نميري” في مكتبه ما قام على حيلو وسلم علي: أهلاً شيخنا عمر).
وروى النائب الأول لرئيس الجمهورية الأسبق في حديث خص به (المجهر) بعد صمت طويل امتد لـ(30) عاماً، أنه دخل ذات يوم على الرئيس “نميري” في مكتبه ووجده يبكي، فتعجب وسأله: المات منو يا ريس؟ فحول له الرئيس عرضحالاً مؤثراً من سيدة أرملة تقطن حي “السجانة” بالخرطوم، طردت من بيت الإيجار. فقال “النميري” لـ”عمر”: ( نعمل شنو .. نمشي من حساب ربنا وين؟). فرد عليه نائبه: (قبل ما تعرف .. أنت ما مسؤول، لكن من الليلة أنت مسؤول من السيدة دي). وتكفل “عمر محمد الطيب” بحل مشكلة المرأة وذهب إليها بنفسه في دارها ووجه بتوفير سكن لها وأسرتها فوراً، وأعطاها رقم هاتفه الخاص قائلاً: (لو رأسك وجعك .. تتصلي بي).



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين