الخرطوم: الإنتباهة كشفت النائبة البرلمانية عن دوائر جنوب كردفان، عضو اللجنة السياسية لأبناء جبال النوبة د. عفاف تاور، عن قيادتها حملة لتعريف المجتمع الدولي بخروقات قطاع الشمال واعتداءاته على المواطنين العزل، واختطافه وتجنيده للأطفال القصر بجنوب كردفان. وقالت تاور لـ«إس إم سي»، إن الحركة الشعبية «راح ليها الدرب» بعد أن انهزمت ميدانياً ومعنوياً بجنوب كردفان، وأصبحت تستخدم المواطنين كدروع بشرية مثلما حدث بمنطقة هيبان، مشيرة إلى الاعتداءات المتكررة للحركة وقصفها لمدينة كادوقلي في السابق وقتلها للنساء والأطفال والعزل، وترحيل مواطني جبال النوبة لمعسكر «أيدا» بدولة الجنوب، الذي يفتقر للبيئة الصالحة للمعيشة. بجانب اختطاف أكثر من «124» فتاة وتوزيعهن سبايا على متمردي الحركة. وأكدت تاور، أن الحملة التي تقودها تهدف لرصد اعتداءات متمردي قطاع الشمال بالوثائق والأفلام، وذلك لفضح جرائم القطاع بجنوب كردفان.

المصدر: الانتباهة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين