شدد المراقب العام للأخوان المسلمين، علي جاويش، على ضرورة اقامة الحكومة للعدل ووقف الفساد والاهتمام بمعاش الناس واصلاح التعليم ثم الاعلام، قبل تطبيق الشريعة الاسلامية، وعدم حصرها في تطبيق الحدود وتطبيقها بصورة كلية.
وتساءل جاويش (أين العدل؟)، وقال (ما ممكن تطبق الشريعة في زول مسكين، وهناك ظلم وناس كبار في الدولة يظلموا وياكلوا الأموال بالباطل).
ومن جانبه قال الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي كمال عمر (لا نحتاج للحديث عن الحدود قبل ان نحقق الرفاهية للشعب)، ولفت الى أن الدولة تواجه تحديات بالنسبة للوضع الاقتصادي، وأضاف (سيدنا عمر رضي الله عنه ألغى حد السرقة في عام الرمادة).
ومن جهته حرض المحامي معز حضرة السلطة القضائية على فتح بلاغ ضد وزير الداخلية الفريق أول عصمت عبد الرحمن بسبب حديثه عن الاتجاه لتطبيق حد السرقة، باعتبار ان وزير الداخلية غير مخول بالتدخل في تحديد أية عقوبة بوصفه ممثلاً لسلطة تنفيذية.
وشكك حضرة في وجود هدف سياسي خلف حديث الوزير.

الجريدة



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين