كشف وزير الداخلية السوداني الفريق أول ركن عصمت عبد الرحمن، عن اتجاه لتطبيق حد السرقة وقطع يد كل متورط في سرقة السيارات وتهريبها بدرافور، وأعلن عن ترتيبات تجريها الداخلية بصدد جمع الأسلحة الثقيلة والعربات ذات الدفع الرباعي من المواطنين، ولفت الى ان القرار سينفذ في القريب العاجل.
واشار الوزير في تصريحات صحفية عقب اجتماع مع لجنة الامن والدفاع بالبرلمان ، بشأن بيان الوزارة الذي قدمه امام البرلمان في وقت سابق، الى ترتيبات واجراءات تجريها وزارة الداخلية لجمع الاسلحة الثقيلة والعربات ذات الدفع الرباعي من المواطنين انفاذاً لقرار رئيس الجمهورية السودانية عمر البشير بأن يكون السلاح الثقيل في يد القوات المسلحة والقوات النظامية الاخرى.
وكشف وزير الداخلية عن آلاف السيارات المهربة الى دارفور، واشار الى تنامي اعدادها بشكل كبيراً جداً، ورفض الافصاح عن حجمها بحجة ازدياد اعدادها بين الحين والآخر، ونبه الى محاولات تجريها وزارة الداخلية لاغلاق الباب امام تدفقات السيارات المسروقة والمهربة حسب قرار الرئيس البشير، وايجاد معالجات على ان يتم بعدها “تطبيق حد السرقة على كل متورط باعتباره (زول سارق عديل)” طبقاً لتعبيره.
شكرا لمتابعتكم خبر عن السودان تفكر بتطبيق حد السرقة بقطع اليد في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الشبيبة ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الشبيبة مع اطيب التحيات.

عيون الخليج



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين