إفتتح النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح مساء الخميس مدينة الديوم الرياضية بهدية من جهاز الأمن والمخابرات الوطني ، بحضور عدد من القيادات التنفيذية والسياسية ، وحضور النائب الأول السابق لرئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه .
وثمن النائب الاول لرئيس الجمهورية دور جهاز الأمن والمخابرات الوطني في خدمة البلاد والعباد ، وقال :إن جهاز الأمن أصبح يُساند كل الجهات الرسمية والإجتماعية في الدولة باعتبار أنها جُزء من مهامهِ الرئيسية ، وعدد النائب الأول مُساهمات جهود أبناء ورموز منطقة الديم في الحياة السياسية والإجتماعية ، موجِهاً في الوقت ذاته حُكومة ولاية الخرطوم بمتابعة منشآت المنطقة من ناحية الانارة والصيانة ، ووصف النائب الاول خلال مخاطبته حفل الافتتاح سكان مدينة الديم بـ(صندل القيامة ) وقال : (الديّامة صنّدل القيامة) بدلاً عن المقولة الشهيرة (الديّامة حطب القيامة ).
من جانبه أكد المدير العام لجهاز الامن والمخابرات الوطني الفريق أول أمن مهندس محمد عطا المولي عباس وقوف ضُباط وضُباط صف وجنود جهاز الأمن والمخابرات الوطني مع أهلهم في كل بقاع السودان بالدعم والمساندة وذلك باستقطاع جُزء من أموال الدعم الإجتماعي الخاصة بهم .
وأعتبر المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني إفتتاح المدينة الرياضية بمثابة رفع التمام لرئاسة الجمهورية بانفاذ التكليف باسرع ما يكون وإصدارها التعليمات بذلك ، شاكراً سُكان منطقة الديوم علي وقوفهم الي جانبهم بمختلف ارائهم وأفكارهم السياسية ، مُشيِراً الي أنهم يتمتعون بالروح الوطنية الصادقة .
ودعا المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني المواطنين الي الوقوف مع أبنائهم في جهاز الأمن وقال : ( نحن معكم متي ما أحتُجتم لنا ، نحن جاهزين لخدمتكم وأكثر ، وطال ما نحنا مع بعض مافي حاجة بتجينا ، ونؤكد أن البلد في سلام وأمان) .

الخرطوم : محمد السني ـ تصوير مدثر مرحوم – كيم سودان

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين