أعلن والي جنوب دارفور آدم الفكي عن تحرير القس قوبريال الأنطوني راعي كنيسة العذراء بنيالا الذي اختطف في أبريل المنصرم من فئات محدودة في دارفور. وقال الفكي إن الحادثة لن تقف عثرة تجاه مسيرة الاستقرار، وقال الفكي، في مؤتمر صحفي بنيالا أمس إن جهاز الأمن والمخابرات بولاية جنوب دارفور قاد عملية تحرير القس الذي اختطف في الثالث من شهر أبريل المنصرم، وفقاً لإجراءات دقيقة ضمنت سلامة القس ليعود ويمارس حياته الطبيعية. من جانبه، أوضح راعي كنسية العذراء بنيالا القس قوبريال الأنطوني أنه عاد أكثر قوة، ولن تلين له عزيمة في القيام بواحبه تجاه وطنه، وأبدى الأنطوني شكره للجهود الكبيرة التي اضطلعت بها الأجهزة الأمنية في سبيل تحريره.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين