لقي 32 شخصاً مصرعهم وأصيب 50 آخرون بجروح من قوات “البنيان المرصوص”الليبية أمس الأول ، جراء عمليتين انتحاريتين لتنظيم “داعش” ومواجهات مسلحة وألغام أرضية.

وكشف التنظيم عن منفذي العمليات الانتحارية في بويرات الحسون وطريق النهر بمنطقة الوشكة شرق مصراتة، ونشر التنظيم عبر صفحات مناصريه في «تويتر» منشورًا جاء فيه، «أن الاستشهادي أبو عبدالله السوداني استهدف مرتدي فجر ليبيا بشاحنة مفخخة على طريق النهر بين بني وليد وسرت، بينما استهدف الاستشهادي أبو عبدالله المهاجر تجمعًا للمرتدين غرب بويرات الحسون حسب التنظيم المتشدد.

وقال رئيس المركز الإعلامي، أحمد هدية، المكلف من غرفة العمليات العسكرية في المنطقة بين مصراتة وسرت لـ«بوابة الوسط» إن ضحايا تفجير السيارة المفخخه أسفر عن سقوط 28 قتيلاً و30 جريحًا، بينما لقي أربعة مصرعهم جراء انفجار الغام أرضية وأصيب 20 آخرون بجروح جراء المواجهات المباشرة مع تنظيم «داعش”

مصراتة:وكالات

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين