نقلت صحيفة “سودان فيجين”، عن تهانى على تورا، المسئولة فى وزارة العدل السودانية خلال اجتماعات الدورة الاستشارية القانونية الاسيوية فى الهند، أن السودان تتعرض لعقوبات تشكل انتهاكا صارخا للمواثيق الدولية والقانون الإنسانى الدولى . وأكدت “تهانى”، خلال الاجتماع، أنه اصبح من اللازم دعم السودان فى إدانة قرارات المحكمة الجنائية الدولية ضد الرئيس السودانى “عمر البشير” واتخاذ قرارات تساند الاتحاد الافريقى ضدها. وأضافت:” السودان ملتزمة بكافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية والقوانين والأعراف الانسانية فقد قبلت اتفاق سلام مع جنوب السودان عام 2005 أدى إلى انفصاله ليصبح دولة “جنوب السودان” اعترفت بها الخرطوم فضلا عن التزامها باتفاقية السلام فى دارفور وتنفيذ جميع بنودها . يذكر أنه فى 14 يوليو 2008، طلب المدعى العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو من قضاة المحكمة إصدار مذكرة اعتقال بحق البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وجرائم إبادة.

المصدر: اليوم السابع

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين