أثارت صور سائحين مصريين وعرب وأجانب كانوا في رحلة بحرية قرب جزيرة “تيران”، ردود فعل سلبية لدى السعوديين الذين اعتبروا أن “اللباس الكاشف” غير مقبول وذلك بعد عودة الجزيرة للسيادة السعودية وفقاً لترسيم الحدود البحرية الأخير بين الرياض والقاهرة.
وكانت العربية.نت نشرت تقريراً عن جزيرة تيران وصوراً لسائحين أجانب أثناء توجههم في رحلة سياحة إلى هناك للغطس الأمر الذي أثار سخطاً على الشبكات الاجتماعية لدى بعض السعوديين.
تويتر صنافير
تيران وصنافير والقواعد الإسلامية
صنافير
الخبير السياسي اللواء البحري الركن المتقاعد د. شامي محمد الظاهري أوضح في تصريحات لـ”هافينغتون بوست عربي” أن الكثير من السائحين الأجانب يتساءلون عن الوقت الذي ستعاد فيه جزيرتا تيران وصنافير إلى السيادة السعودية، وما إذا كانت الأنظمة والقواعد الإسلامية المعمول بها في السعودية ستطبق أيضاً في الجزيرتين؟

العربي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين