جددت تلميذة سابقة بإحدى المجموعات المدرسية المشهورة بالبيضاء، شكايتها أخيرا أمام ولاية أمن البيضاء على خلفية العنف ضد المرأة متشبثة برغبتها في القصاص من أستاذ للفلسفة استغل نفوذه ليغرر بها و يهتك عرضها قبل أن يفتض بكارتها و يجبرها على علاقة استمرت أزيد من سنة ،انتهت بحملين دفعها إلى إجهاضهما واعدا إياها بالزواج قبل أن يتركها عرضة لمصيرها تواجه مآلها لوحدها.

و أكدت الضحية في تصريح أدلت به ليومية الصباح و المنشور في عددها الصادر يوم غد الأربعاء، أنها سبق و أن وضعت شكاية لدى النيابة العامة باستئنافية البيضاء في مستهل2015 باتفاق مع والدها،إلا أنها عادت و تراجعت عنها لتتنازل للمتهم بعد أن جدد وعده لها بأنه سيتزوجها في متم السنة أي في دجنبر2015،فتخلت بذلك عن نصائح والديها و محيطها متعلقة بالأستاذ الذي غرر بها مند أن كان عمرها17 سنة إلا أنها صدمت فيما بعد بتنصله عن وعوده تماما.

مجلة مريم

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين