كشف الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج السفير حاج ماجد سوار عن احتجاز السلطات اللبنانية (2500) مواطن سوداني دخلوا أراضيها بطريقة غير شرعية في وقت سابق قبل أن تعيد عدداً كبيراً منهم للبلاد، كما قام بعضهم بتوفيق أوضاعهم، بينما لا يزال (39) مواطناً بالسجون هناك ، مشيرا إلى أن هنالك المئات من السودانيين بقبعون في السجون في دول أخرى غالبيتهم بسبب عدم حصوله على إقامة.

وكشف حاج ماجد في تصريحات صحفية بالبرلمان أمس، عن اتصالات بين وزارتي الخارجية والعدل بالخارجية المصرية لتنفيذ توصيات آلية حماية السودانيين بالخارج حول أوضاع السودانيين بمصر لتبادل السجناء بين البلدين ليقضي السودانيون مدتهم بالبلاد،
إضافةً إلى إرسال وفد من الآلية الوطنية لحماية السودانيين بالخارج لدولة الإمارات للوقوف على أوضاع السجناء السودانيين هناك.
وعزا سوار تعرض بعض السودانيين لتعامل غير لائق في مصر الى عدم تطبيق السلطات المصرية اتفاقية الحريات الأربع الموقعة بين البلدين.

الصيحة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين