لتمس عميد شؤون الطلاب بجامعة الخرطوم ، من مدير جهاز الامن والمخابرات السوداني، تمكين لجنة ثلاثية شكلها مدير الجامعة من مقابلة الطلاب المعتقلين المشمولين بقرارات الادارة التي قضت بفصلهم عن الدراسة نهائيا اوجزئيا.

وأفاد العميد الرشيد حسن سيد في خطابه المعنون الى مدير الجهاز،والذي اطلعت عليه (سودان تربيون) ان الطلاب المفصولين والموقوفين عن الدراسة لهم الحق فى تقديم التماس ضد العقوبة.
واوضح ان ظروف وأوضاع الطلاب المعتقلين ممن تشملهم قرارات الفصل والايقاف ربما لا تمكنهم من ممارسة ذات الحق “وقد لايعلمون ما هو متاح لهم فى اطار النظم واللوائح الجامعية ازاء القرارات التي صدرت بحقهم”.
وبحسب النظام الأساسي للجامعة فانه يحق للطالب المفصول او الموقوف من الدراسة التقدم بالتماس للادارة خلال 15 يوما من اعلان العقوبة.

وأصدر مدير جامعة الخرطوم، الثلاثاء الماضي، قرارات بفصل ستة طلاب نهائيا، و11 آخرين لعامين، عقب ساعات من تعليق الدراسة بكليات مجمع (الوسط) بعد تجدد الصدامات بين الطلاب وقوات الشرطة التي بدأت في أبريل الماضي إثر أنباء عن نقل كليات الجامعة العريقة الى ضاحية سوبا، وتحويل المقر الحالي الى مزارات اثرية.
والخميس الماضي اقتحم أفراد من جهاز الأمن والمخابرات السوداني، مكتب المحامي نبيل أديب بحي العمارات بالخرطوم، واعتقلوا عددا من طلاب جامعة الخرطوم المفصولين، كانوا بصدد توكيل المحامي للطعن في قرار فصلهم.

سودان تربيون

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين