انسجاماً مع رؤية السعودية 2030 أصدر الملك سلمان بن عبدالعزيز، السبت 7 مايو/أيار 2016، عدد من الأوامر الملكية، تهدف إلى إعادة هيكلة بعض الوزارات والأجهزة والمؤسسات والهيئات، وكان من أبرز الأوامر الملكية إنشاء هيئة عامة للترفيه والثقافة، حيث جاء في نص الأمر الملكي: “تُنشأ هيئة عامة للترفيه، برئاسة أحمد بن عقيل الخطيب، وتختص بكل ما يتعلق بنشاط الترفيه، ويكون لها مجلس إدارة يعين رئيسه بأمر ملكي”.

ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أشار من قبل إلى أن مستوى دخل الفرد السعودي يعد من أفضل دول العالم، لكن المشكلة تتمحور حول إنفاق الفرد بمستوى ينعكس على رفاهيته في الحياة، مؤكداً أن الترفيه كفيل بتغيير مستوى معيشة الفرد السعودي خلال فترة وجيزة.
ما أهداف الهيئة العامة للترفيه وفقاً لرؤية 2030؟
– عقد شراكات عالمية في قطاع الترفيه
– الوصول إلى 450 نادي هواة بحلول 2020
– تخصيص الأراضي لإقامة المتاحف والمسارح
– دعم الموهوبين من الكُتاب والمخرجين والفنانين
– تخصيص مساحات كبيرة على الشواطئ للمشروعات السياحي

الترفيه يعيد للمجتمع السعودي طبيعته
الفنان السعودي ناصر القصبي اعتبر أن قرار إنشاء هيئة العامة للترفيه سيعيد للمجتمع السعودي إلى طبيعته التي فقدها منذ وقت طويل، كما يرى أن الترفيه سيسهم في تهذيب الأخلاق والأرواح، وفي اختفاء بعض السلوكيات السلبية في المجتمع.

السينما قريباً في السعودية
وترى البازعي أن دور السينما باتت قريبة جداً في السعودية، حيث إن وجودها من متطلبات وضروريات الترفيه، مشيرة إلى أن الأجهزة الحكومية المعنية بنشاط الترفيه ستستمر في أعمالها إلى حين قيام الهيئة العامة للترفيه بمزاولة اختصاصاتها.

الترفيه أحد مصادر الدخل
الكاتب والمحلل السياسي الدكتور إبراهيم العثيمين يرى أن إنشاء هيئة للترفيه تدخل في إطار تطبيق رؤية السعودية 2030، التي أقرها مجلس الوزراء السعودي والتي تشتمل زيادة إنفاق الأسر على الثقافة والترفيه داخل المملكة من 2.9% إلى 6%، وبالتالي يصبح الترفيه أحد مصادر الدخل للدولة.
ويقول العثيمين لـ”هافينغتون بوست عربي”: “من الطبيعي إنشاء هيئة مستقلة لها تعمل على تنظيم هذا القطاع المهم سواء على مستوى البنية التحتية أو على مستوى تشجيع رؤوس الأموال للاستثمار فيه”.

هافنغتون بوست



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين