شكا أصحاب محلات الملابس الجاهزة بالعاصمة من ركود عام في السوق مما ادى إلى نقص السيولة اللازمة لتسيير اعمالهم التجارية ، و قال مصطفى محمد مصطفى صاحب إحدى محلات الملابس الجاهزة بالسوق العربي أن حالة الركود تزامنت مع إرتفاع أسعار الدولار في إبريل المنصرم و الممتدة حتى الآن ، مما أدى إلى تباطؤ بعض المستوردين في إستيراد البضائع بسبب إرتفاع التكاليف ، معتبراً ذلك سبباً رئيسيا لإرتفاع أسعار الملابس الجاهزة بالعاصمة ، و كشف مصطفى لـ(آخر لحظة) عن إتجاه بعض مرتادي الأسواق إلى شراء الملابس المستعملة المعروفة بإسم (القوقو) و التي يتم إستيرادها من الخليج و التي عادة ما تكون بأسعار زهيدة و جودة أقل.

اخر لحظة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين